يواصل حجاج بيت الله الحرام اليوم السبت أداء مناسكهم بمشعر منى في ثاني أيام التشريقبرمي الجمرات الثلاثالصغرى والوسطى والكبرى، في وقت أعلنت دول عدة قوائم بضحاياها في حادثالتدافع الذي أودى بحياة ۷۱۷ حاجا في أول أيام العيد.

ويرتقب أن تتعجل أعداد من الحجاج نحو مكة بعد عصر اليوم لإكمال نسكهم بأداء طواف الوداع، في حين يفضل آخرون عادة البقاء حتى انقضاء أيام التشريق الثلاثة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى فجمرة العقبة(الكبرى).

ويجوز للحاج الانصراف إذا كان متعجلاً، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي الجمرات باليوم الأخير بشرط أن يخرج من منى قبل غروب الشمس وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وكان الحجاج بدؤوا أمس رمي الجمرات الثلاثبدءًا من الصغرى ثم الوسطى فالكبرى بسبع حصوات في كل جمرة، حيثيكبرون عند رمي كل حصاة ويدعون بما شاؤوا بعد الصغرى والوسطى مستقبلين القبلة.

من جهة أخرى، لم تصدر السلطات السعودية حتى الجمعة حصيلة ضحايا تشير لجنسيات الحجاج الذين توفوا إثر حادثالتدافع الخميس في منى الذي قتل فيه ۷۱۷ حاجا.

لكن بعض الدول أكدت مقتل عدد من رعاياها، حيثأعلنت إيران عن وفاة ۱۳۱ من حجاجها، في وقت أفادت وسائل إعلام بسقوط ۸۷ مغربيا في الحادثدون تأكيد رسمي.

وبينت الحكومة الكاميرونية سقوط نحو ۲۰ من رعاياها، وأعلنت النيجر عن ۱۹ قتيلا و۵۰ مفقودا، والهند عن ۱٤ قتيلا.

وأفادت وسائل إعلام بمصرع ۱٤ مصريا وثمانية صوماليين، في حين لقي ۱۱ تشاديا حتفهم، إلى جانب سبعة باكستانيين وخمسة سنغاليين وأربعة لكل من الجزائر وتنزانيا.

وأعلن عن سقوط ثلاثة حجاج لكل من نيجيريا وإندونيسيا وكينيا، وقتيل واحد لكل من هولندا وبوركينا فاسو وبوروندي.

المصدر وكالات