قال متحدثعسكري أمريكي إن قوات المعارضة السورية المدربة أمريكيا سلمت قسما من عتادها ل " جبهة النصرة " المرتبطة بالقاعدة مقابل المرور الآمن في إحدى المناطق.وقال الكولونيل باتريك ريدر المتحدثباسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان إن قوات المعارضة سلمت ست شاحنات صغيرة وبعض الذخيرة أو نحو ربع ما تسلمته من معدات لوسيط يشتبه بأنه من " جبهة النصرة " يومي ۲۱ و۲۲ سبتمبر / أيلول مقابل المرور الآمن.وأضاف: " إذا كان صحيحا فإن التقرير المتعلق بتسليم أفراد القوات السورية الجديدة معدات لجبهة النصرة مقلق للغاية ويمثل خرقا للخطوط الرئيسية لبرنامج التدريب والتجهيز الخاص بسوريا ". وقال ريدر إنه جرى إبلاغ القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط بمسألة تسليم المعدات في نحو الساعة الواحدة مساء الجمعة(۱۷:۰۰ بتوقيت غرينتش). وكان ريدر قال في وقت سابق يوم الجمعة إن كل الأسلحة والمعدات التي سلمت لقوات المعارضة مازالت تحت سيطرتها. يشار إلى أن القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية أكدت يوم الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول دخول نحو 70 مقاتلا من المعارضة السورية التي دربتها واشنطن الأراضي السورية من تركيا، مشيرة إلى أن هؤلاء المقاتلين سيتزعمون المعارضة المسلحة شمال البلاد. المصدر: وكالات