كشف مسؤول روسي رفيع أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيلعن خلال خطاب في مقر الأمم المتحدة في ۲۸ سبتمبر / أيلول عن مبادرة لحل الأزمة السورية ومواجهة الإرهاب. قال السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين إن الرئيس فلاديمير بوتين سيعلن عن مبادرة لحل الأزمة السورية ومواجهة الإرهاب خلال افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة في 28 سبتمبر/أيلول الجاري. وحسب زاسبكين تتكون المبادرة وهي نتيجة للمشاورات التي أجرتها موسكو مع الدول الفاعلة والمؤثرة على الساحة السورية من ثلاث مراحل. وأوضح زاسبكين في حديث تلفزيوني لقناة "الثبات" أن المرحلة الأولى تنص على ضرورة توحيد جميع الأطراف لضرب تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا تحضيرا للاتفاق السياسي لحل الأزمة، والثانية على المستوى الخارجي تدعو القوى الإقليمية والدولية المؤثرة للضغط على المجموعات المسلحة من أجل القبول بالحل السياسي بينما تقتضي المرحلة الثالثة توحيد الجهود الإقليمية والدولية لوقف تمويل المجموعات المسلحة ومنع عبور المسلحين عبر حدود الدول المجاورة لسوريا. وأشار زاسبكين الى أن موسكو ستقدم أيضا "مبادرة بوتين لتشكيل جبهة لمواجهة الإرهاب تشمل جميع الأطراف الإقليمية بما فيها دول الخليج خلال اجتماع مجلس الأمن على المستوى الوزاري الذي تترأسه روسيا في 30 الشهر الجاري". المصدر: روسيا اليوم