شهدت البحرين أمس الاثنين، تظاهرات عدة للمطالبة بالإفراج عن زعيم المعارضة أمين عام الوفاق الشيخ على سلمان الذي يقضي حكما بالسجن ٤ سنوات على خلفية مواقفه المعارضة لسلطات المنامة.
وبحسب " مرآة البحرين " رفع المتظاهرون صورا لأمين عام الوفاق وطالبوا السلطات بالإفراج الفوري عنه، وذلك عشية نظر محكمة الإستئناف في حكمه بالسجن اليوم الثلاثاء، وسارت تظاهرات منددة باستمرار اعتقال سلمان في أكثر من ٤۵ منطقة بما في ذلك العاصمة المنامة. وقالت قوى المعارضة إن العمل السياسي يتعرض لاستهداف واسع وتقييد كبير وملاحقة أمنية غير مسبوقة، ولأول مرة يصبح خمسة أمناء عامين لجمعيات سياسية حاليين أو سابقين داخل المعتقل. وأضافت في بيان " لقد تم توجيه تهم غير منطقية له، ومحاكمته في محكمة وصفتها المنظمات الدولية أنها تفتقد لأبسط أسس العدالة والحكم عليه بالسجن ". وكانت قد خرجت عدة تظاهرات سابقة احتجاجا على اعتقال علي سلمان بعد أن قاد مظاهرة احتجاجا على الانتخابات الأخيرة التي جرت في نوفمبر / تشرين الثاني وقاطعتها المعارضة، ووجهت النيابة العامة البحرينية عدة اتهامات لسلمان منها التحريض على إسقاط النظام. فيما أكد الفريق العامل بالأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي أن الأمين العام للوفاق الشيخ علي سلمان يُحرم من حريتهِ تعسفياً ضمن فئة عدم الإحترام التام أو الجزئي للقواعد الدولية المتصلة بالحق في محاكمة عادلة المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وفي الصكوك الدولية ذات الصلة. وكان الفريق وجه ۱۱ نداء إلى البحرين، منها هذا النداء الذي أكد فيه وجود الطابع التعسفي في اعتقال الأمين العام للوفاق.
المصدر:مسلم برس