اقتحمت صباح اليوم الاحد، قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال ' الوحدات الخاصة والتدخل السريع ' المسجد الاقصى. وشرع الجنود بإطلاق مكثف للقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على المصلين وأصابت عدداً كبيراً منهم.وكانت قوات الإحتلال قد هاجمت المتواجدين داخل المسجد بالقنابل الصوتية والاعيرة المطاطية، عدت مرات خلال الأشهر الثلاثة الماضية. كما اعتدت قوات الاحتلال على حراس المسجد الاقصى، ومنعتهم من التحرك داخل الساحات بحرية. وكانت قد فرضت قوات الإحتلال الصهيوني قيودها على دخول المصلين الى المسجد الاقصى المبارك، في أكثر من وقت سابق، ونصبت حواجزها الحديدية على أبواب المسجد الاقصى، ومنعت الرجال من هم دون ال۵۰ عاما من دخوله، فيما اشترطت على النساء وكبار السن ترك هوياتهم على الأبواب للدخول الى الاقصى. المصدر:العالم