أفادت المصادر بأن حزب العمال الكردستاني فجر سيارة ملغومة قرب نقطة تفتيش تابعة للشرطة ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأمن التركي.     أعلنت مصادر أمنية تركية الأحد 13 سبتمبر/أيلول مقتل 2 من أفراد الشرطة وإصابة 5 آخرين، في تفجير سيارة قرب نقطة تفتيش جنوب شرق البلاد. وتابعت قولها، إن القوات التركية الموجودة في قاعدة قريبة بإقليم شرناق، قصفت منطقة جبلية تحصن فيها مقاتلون من حزب الكردستاني بعد الهجوم. إلى ذلك، قتل اثنان من المسلحين في القصف الذي دعمته طائرات هليكوبتر هجومية من طراز كوبرا. وعلى صعيد آخر، ذكرت مصادر صحفية تركية أن السلطات فرضت حظر التجوال في بعض الأحياء بقضاء "سور"، التابع لولاية ديار بكر، جنوب شرقي البلاد. وحسب بيان صادر عن الولاية نقلته مصادر صحفية، فإن حظر التجوال يبدأ عند الساعة الخامسة من فجر الأحد ويستمر حتى إشعار آخر، بهدف المحافظة على أمن وسلامة الأهالي. جدير بالذكر، أن مناطق في شرق، وجنوب شرقي تركيا تشهد عمليات أمنية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.     المصدر:روسيا اليوم