قال قائد الثورة الاسلامية، آية الله السيد علي خامنئي، أن امريكا تتآمر على ايران ولاتخفي عداءها، مضيفا: قبلنا بالتفاوض مع اميركا بالشأن النووي فحسب ولاسباب معينة، ولن نسمح بالتفاوض ولن نتفاوض مع اميركا في مجالات اخرى.اكد سماحة القائد اليوم الاربعاء في جمعالشرائح المختلفة لابناء الشعب ان امریکا لاتخفی عدائها ابدا فالبعض من مسؤولیها یبتسم والبعض یعد لائحة ضدنا ویحاولون من خلال الحوار مع ایران التغلغل الی داخلها وفرض مطالبهم علیها. وشدد سماحته بالقول 'نحن وافقنا علی الحوار مع امریکا لاسباب واضحة وبحمد الله ادی مفاوضونا واجبهم بصورة جیدة لکننا لم ولن نسمح للامریکان بان یحاورونا فی قضایا اخری'. كما قال آية الله خامنئي ان الصهاينة اعلنوا عقب المفاوضات النووية بأنهم تخلصوا من هاجس إيران خلال 25 عاما القادمة ولكنني اقول لكم اولا انكم لن تبلغوا ذلك اليوم وبمشيئة الله لن يكون هناك بعد 25 عاما شيئا باسم الكيان الصهيوني وثانيا ان روح الجهاد والنضال  لن تسمح للصهاينة بان يذوقوا طعم الراحة ولو للحظة وقال قائد الثورة الاسلامیة 'وصف الامام الراحل(رض) ، امریکا بالشیطان الاکبر فیما ان البعض یحاول الیوم الایحاء بانها ملاک لکن الشعب الایرانی الذی طرد هذا الشیطان من باب داره لایمکن ان یسمح له بالعودة من شباکها'. وفی جانب اخر من تصریحاته وصف سماحة القائد ، الاقتصاد القوی والمقاوم والتطور العلمی والروح الثوریة بانها اسس اقتدار الشعب الایرانی امام الاعداء مؤکدا علی ضرورة اهتمام المسؤولین بشریحة الشباب الثوری لما یؤدونه من دور فاعل فی صون البلاد. واشار سماحته الی اهمیة الانتخابات وقال 'لمن دواعی الاسف ان یلقی البعض فی داخل البلاد بظلال من الشک علی نزاهة الانتخابات فوقوفنا امام هؤلاء الذین حاولوا ابطال نتائج الانتخابات عام 1388 (2009) کان للدفاع عن حق الشعب واصواته' مؤکدا علی دور مجلس صیانة الدستور باعتباره العین الناظرة للشعب فی الانتخابات . #عالم_بدون_اسرائيل #خمس_وعشرون_عام المصدر:وكالات