اصبحت إدلب تحت السيطرة شبه الكاملة لقوات المعارضة وخارج سيطرة النظام السوري مع ريفها، بعد سيطرة جيش الفتح على مجموعة كبيرة من القرى والحواجز وانسحاب الجيش السوري إلى سهل الغاب بريف حماة الغربي.     قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء إن الجيش السوري خرج بالكامل من محافظة إدلب بعد سقوط مطار أبو الضهور العسكري في أيدي مقاتلي المعارضة الذين يسيطرون على المنطقة المحيطة به. وجاء في بريد الكتروني للمرصد"تمكنت جبهة النصرة(تنظيم القاعدة في بلاد الشام)والفصائل الاسلامية من السيطرة على مطار ابو ضهور العسكري اخر معاقل الجيش السوري في محافظة ادلب بشكل كامل بعد هجوم عنيف بدأ الثلاثاء. كما اكد التلفزيون السوري ان قوات الجيش العربي السوري قد اخلت مواقعها في المطار بعد معارك عنيفة وحصار استمر اكثر من سنتين. وتشير المعلومات إلى سيطرة جيش الفتح على ريف إدلب الغربي الذي يعد بوابة سهل الغاب بريف حماة، فيما بقيت قريتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام والمحاصرتين في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة ادلب واللتين أكدت غرفة عمليات جيش الفتح في إدلب أنهما هدف مستمر.   مسلم برس