أثناء الهجمات التي قام بها الجيش اليمني واللجان الشعبية على قوات التحالف بقيادة السعودية ٦٦ شخصا عسكريا، بينهم ٤۵من الإمارات العربية المتحدة، ۵ بحرنيين و۵سعوديين قد قتلو في مناطق متفرقة في اليمن.ووفقا للتقرير، قالت مصادر يمنية اليوم أن مقر التحالف في المملكة العربية السعودية في محافظة مأرب في شرق البلاد قد اصبح هدفا للصواريخ الباليستية، كما ان مروحية من طراز اباتشي تابعة لجيش الامارات قد اسقطت وتحطمت.وقد ادعت وسائل الإعلام الإماراتية بعد ساعات أن ۲۲ عسكريا في انفجار " بطريق الخطأ " قد قتلوا في قاعدة للأسلحة تابعة لقوات التحالف ولكن بعد ساعات، أكد مسؤولون عسكريون مقتل ۲۲ من جندي في قاعدة بمحافظة مأربجراء استهدافها بصاروخ ارض - ارض،وفي النهايةأعلن مسؤولون عسكريون في الإمارات العربية المتحدة الليلة الماضية أن ٤۵ جنديا قتلوا في هجوم صاروخي.وفي الوقت نفسه، قالت وسائل الاعلام اليمنية اليوم انه وفي هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية تدريبية في مأرب تم مقتل عددمن القوات الأفريقية وعدد من محبي عبد ربه منصور هادي، وفي الشهر الماضي وبعد فشل العمليات العسكرية السعودية والاماراتية امام القوات الشعبية والجيش اقدموا الى جلب قوات افريقية من السودان والسنغال الى مدينة عدن.ومن جهة اخرىأعلنت وكالة أنباء البحرين الرسمية اليوم مقتل ۵ من جنودها جنوب السعودية بالقرب من الحدود اليمنية،على الرغم من ان البحرينيين لم يذكروا تفاصيل العملية لكنهم قالوا ان العملية في إطار التعاون بين المنامة - الرياض في الطار التعاون العربي ضد اليمن.كما ان الشبكة الاخبارية المسيرة اليمنية قد اعلنت مقتل ۱٦ جندي سعودي في كمين للقوات الشعبية اليمنية في جيزان وجرح ٤ اخرين، وذلك عندما حاول ۲۰ جندي كوماندوس سعودي استعادة القاعدة العسكرية " مشعل " التي وقعت بيد القوات الشعبية حيثوقعوا في كمين تم فيه قتل ۱٦ جندي و جرح ٤ اخرين فيما تم تدمير كافة المعدات التي كانت بحوزتهم. وقد دخلت الحرب على اليمن يومها ال۱٦۱ في حين لم يستطع السعوديون الدفاع عن حدودهم تمكنت القوات الشعبية اليمنية من اجبار القوات السعودية على الفرار من خلال حرب العصبات التي تقوم بها على حين غرة حيثأدت هذه الحملات الى مقتل العشرات من الجنود السعوديين ولكنالمسؤولين ووسائل الإعلام السعوديةلم يعطوا اراقام دقيقة عن حجم الخسائر التي تلقتها، فيما تسعى السعودية من خلال حملاتها الجوية التي تقصف المناطق السكنية وتزعزع امن المدنيين وتزيد من ضحايا الحرب الى رفع تكلفة الحرب للجيش وانصار الله لانهاك اليمن واضعافه. مسلم برس