أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، مساعي بلاده لإيجاد حل للأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن “روسيا لها دور محوري في الأزمة سيسهم في إيجاد حل سياسي يشمل جميع الأطراف، ويضمن الاستقرار لهذا البلد الذي عانى الكثير”. جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها العاهل الأردني، على هامش لقاء جمع الثلاثاء، بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين في العاصمة الروسية موسكو التي يزورها حاليا. وبحسب البيان الذي بثه الديوان الملكي وتلقت الأناضول نسخة منه، جرى خلال اللقاء، استعراض تطورات الأزمة السورية، والأوضاع في عدد من دول المنطقة وسبل التعامل معها، ومساعي إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين. وقال العاهل الأردني مخاطبا الرئيس بوتين، “أتطلع لبحث العديد من التحديات التي تواجه منطقتنا منذ سنوات، خصوصا في ظل الدور المحوري لروسيا منذ زمن والذي تستمر بالقيام به من أجل تعزيز الاستقرار في منطقتنا”. ومضى قائلا “إن دوركم ودور بلدكم في منطقتنا محوري وأساسي، ويسعدني أن أكون معكم هنا مجدداً في موسكو للاستماع إلى وجهة نظركم، ولتبادل الآراء مع أصدقائنا هنا”. وفي سياق آخر اتفق العاهل الأردني، والرئيس الروسي، على زيادة حجم التعاون العسكري والاقتصادي بين بلديهما، خلال مباحثاتهما وبحسب البيان “فقد تناول اللقاء الذي جمع بين الزعيمين، علاقات التعاون بين البلدين وسبل تفعيلها في مختلف المجالات”. وأضاف البيان أن الزعيمين “شددا على سعي البلدين لتوسيع علاقات الشراكة، لا سيما في قطاعات التعاون العسكري والنقل بشقيه الجوي والسكك الحديدية والسياحة الدينية والعلاجية”. كما تم بحث سبل زيادة حجم التبادل التجاري والصادرات الأردنية، خصوصا المنتجات الزراعية والدوائية إلى روسيا، والتي شهدت ارتفاعا خلال الفترة الأخيرة، بحسب البيان. وجرى بحث عدد من المشاريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين، خصوصاً في مجالات إنتاج الطاقة، ومدى استفادة الأردن من التجربة والخبرات الروسية في انتاج الكهرباء عبر استغلال الطاقة النووية، وما تقوم به روسيا في مجال بناء وتعزيز القدرات الأردنية. وأكد الزعيمان أهمية اجتماع اللجنة الأردنية الروسية العليا المشتركة، والتي ستعقد خلال الأشهر القليلة القادمة، لمناقشة قضايا التعاون الثنائي في مختلف المجالات. من جانبه، رحب بوتين بالعاهل الأردني، معربا عن سعادته لمشاركته في معرض ماكس للطيران والفضاء 2015 ومناقشة الأوضاع الإقليمية والعلاقات بين البلدين. وكان العاهل الأردني قد غادر الإثنين، في زيارة رسمية إلى موسكو تزامنا مع زيارة يجريها الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”، وولي عهد أبو ظبي الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان”، حيث من المقرر أن يعقدون لقاءات ثنائية مع الرئيس الروسي “بوتين”. المصدر: القدس العربي