أعلن رئيس الأركان الأميركي المنتهية ولايته الجنرال ريموند اودييرنو، أن تقسيم العراق ربما يكون الحل الوحيد، زاعما " صعوبة المصالحة بين طوائفه ".

وقال اودييرنو الذي يتقاعد من منصبه كرئيس للاركان يوم غد الجمعة، إن " التقسيم يعود الى المنطقة والشخصيات السياسية والدبلوماسيين أن يروا كيف يمكن لهذا الامر أن يحصل ".

وزعم أن " تحقيق المصالحة في العراق يزداد صعوبة يوما بعد يوم "، مستطردا أن " العراق في المستقبل لن يشبه ما كان عليه في السابق ".

وتابع أن " تركيز الولايات المتحدة في الوقت الراهن يجب أن ينصب على قتال داعش لكن جهود مكافحتها تبدو في مأزق ".

المصدر: وكالات