أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أن حل الملف النووي الإيراني يتيح إمكانية فتح محادثات موسعة مع طهران في قضايا أخرى، مشيراً إلى سوريا على سبيل المثال.

وذكر أوباما في مقتطفات من مقابلة مع شبكة " سي إن إن " الإخبارية: من المقرر أن تذاع في وقت لاحق اليوم الأحد، أن القضية النووية الإيرانية يجب أن يتم التعامل معها أولاً، مؤكداً أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي بين القوى العالمية الست وإيران لرفع العقوبات الاقتصادية على طهران، في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي يحقق هذا الهدف، أفضل من أي بديل آخر.

المصدر: وكالات