طرح المتقدّم لانتخابات الرئاسية الأميركية عن الحزب الجمهوري، دونالد ترامب مقترحاً حول السلام في الأراضي الفلسطينية وصف بأنه هزلي، ويقتضي الحل بمنح جزيرة بورتوريكو الأمريكية للاجئين الفلسطينيين كتعويض مقابل التنازل للكيان الإسرائيلي.

ووفقاً لما يسمى " حل ترامب " الذي أعلن عنه رجل الأعمال الأمريكي في مؤتمر صحفي بمنهاتن، فإن المقترح هو أن تمول الولايات المتحدة " إعادة توطين " لكل الملايين الأربعة القاطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة في الأرخبيل الكاريبي، وتقديم “الإسكان المجاني لهم والتدريب على الأعمال، وضمان حياة طبيعية ".

وتبلغ مساحة جزيرة بورتوريكو ۱۰۰۰ ميل مربع زيادة على مساحة الضفة الغربية وقطاع غزة وهي أكثر خصوبة منهما، وأكثر من ذلك فإن تدفق ملايين المهاجرين إليها سيشكل قفزة كبيرة في اقتصادها، يقول ترامب: " حتى أنني سأبني لهم جمهورية فاضلة ".

وبعكس البوتوريكيين الأصليين فإن " البورتوريكيين الجدد " لن يسمح لهم بالهجرة إلى الولايات المتحدة إذا لم يحبوا الحياة في الموطن الجديد، وسيعاملون ك " المتسللين المكسيكيين ".

المصدر: النخيل