ارتكب طيران العدوان السعودي، يوم السبت مجزرة جديدة تضاف إلى قائمة الجرائم والمذابح بحق اليمنيين، مستهدفاً منازل المواطنين بمديرية تبن محافظة لحج جنوبي البلاد.

وقال مصدر محلي ل " خبر " للأنباء، إن العدوان استهدف عدداً من منازل المواطنين بمنطقة الحمراء بالمديرية، متسبباً بسقوط ۲۸ شخصاً بين شهيد وجريح أغلبهم نساء وأطفال.

وأشار، أن الغارات تسببت بتهدم عدد من المنازل، وأن مواطنين قاموا بإسعاف الجرحى ممن وصفت حالتهم بالخطيرة إلى مستشفيات مدينة عدن.

وتعد هذه سادس مجزرة يرتكبها العدوان السعودي بمحافظة لحج، كان آخرها الاثنين ۲۷ يوليو / تموز الماضي، فقد تلقى حلفاء العدوان السعودي ضربة موجعة، حيثقصفت المقاتلات السعودية – بالخطأ - مقاتلي القاعدة ولجان هادي بمنطقة البلة بمحافظة لحج مخلفة سقوط عشرات القتلى والجرحى جراء قصف جوي بنيران صديقة.

وكان استشهاد ۸ مواطنين وأصيب آخرون جراء غارة لطيران العدوان السعودي على مدرسة تضم نازحين بمنطقة الحمراء مديرية تبن بلحج في ۱۰ يوليو / تموز الماضي.

بارجات حربية تابعة لتحالف العدوان المتمركزة في خليج عدن قصفت، في وقت سابق، الثلاثاء ۷ يوليو / تموز الماضي، أحد المساجد في منطقة الوهط، التابعة لمحافظة لحج، ما أسفر عن سقوط ۹ شهداء على الأقل، بالإضافة إلى تهدم كامل للمسجد وتضرر عدد من المباني والمنازل المجاورة.

كما استشهد أكثر من ٤۰ مدنياً في قصف لطيران العدوان السعودي على سوق للماشية في منطقة الفيوش بمحافظة لحج، الاثنين ٦ يوليو / تموز الماضي.

وشن طيران العدوان السعودي غارة السبت، ٦ يونيو الماضي، مستهدفاً حافلة للنقل الجماعي تابعة لشركة “الرويشان” تقل عشرات المسافرين على الطريق العام قرب مدينة الفيصل، ما أدى إلى استشهاد ۱٤ مواطناً وإصابة آخرين.

المصدر: وكالة خبر