أكدت مصادر أوروبية وخليجية ل(المنار) أن هناك مستشارين من جنسيات مختلفة يشرفون على العدوان الجوي على الشعب اليمني، وقالت المصادر ل(المنار) أن الطيارين الذين يقودون طائرات آل سعود هم من الأجانب، يمارسون سياسة الأرض المحروقة من خلال طلعاتهم الجوية لقصف بلاد اليمن وأهلها.

وأضافت المصادر أن آل سعود يقومون بشراء خدمات ضباط ومستشارين أمنيين وعسكريين، لخوض حروبهم، التي تستهدف تدمير ساحات الدول العربية.
وتكشف المصادر عن أن النظام السعودي الحاكم في الرياض اتخذ قرارات سرية بمحاربة الشعب المصري، من خلال دعم عصابات الارهاب لرفض القيادة المصرية المشاركة في حرب عدوانية برية على اليمن، وكذلك الأمر بالنسبة للباكستان، حيثقرر النظام المذكور تقليص حجم الدعم المالي والتعامل التجاري مع نظام اسلام أباد.
المصدر: المنار المقدسية