صعدت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية، اليوم الأربعاء، بعد علامات على انخفاض في إنتاج الخام في الولايات المتحدة الأميركية، لكن المكاسب قيدتها بيانات تظهر تراجع نمو الاقتصاد الصيني في الربع الأول من العام الجاري إلى أدنى مستوى في ٦ أعوام.
وارتفع سعر خام القياس الدولي مزيج برنت في العقود تسليم مايو / أيار ۵٦ سنتا أو ما يعادل ۰.۹٦% إلى ۵۸.۹۹ دولاراً للبرميل، بينما زادت عقود الخام الأميركي ۳٦ سنتا أو ۰. ٦۸% إلى ۵۳. ٦۵ دولاراً.
وفي الولايات المتحدة تراجع إنتاج النفط في ولاية نورثداكوتا بمقدار ۱۵ ألف برميل يوميا في فبراير / شباط عن الشهر السابق، رغم أن عدد الآبار المنتجة سجل مستوى قياسيا مرتفعا.
وجاء هذا في أعقاب تقرير من إدارة معلومات الطاقة الأميركية يتوقع أن يهبط إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ٤۵ ألف برميل يومياً، ليصل إلى ٤. ۹۸ ملايين برميل يوميا في مايو / أيار، وهو ما سيكون أول انخفاض شهري في أربعة أعوام.
وقال محللون إن الأرقام الأميركية تدفع أسعار النفط للصعود، لكن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين منع الأسعار من أن توسع مكاسبها.
وقال المكتب الوطني للإحصاءات إنه على أساس فصلي تباطأ نمو الاقتصاد الصيني إلى ۱.۳% في الأشهر الثلاثة الأولى من ۲۰۱۵ بعد تعديلات موسمية، مقارنة مع نمو بلغ ۱.۵% في الأشهر الثلاثة السابقة.
وعلى الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي، فإن الطلب الأساسي على النفط في الصين في مارس / آذار ارتفع بنسبة ۷. ٦% عن مستواه قبل عام، ليصل إلى ۱۰.۵۳ ملايين برميل يومياً، وفقا لحسابات رويترز على أساس البيانات الحكومية.

المصدر: العربي الجديد