ارتفعت أسعار النفط، بشكل طفيف، في تعاملات اليوم الثلاثاء، لترتفع إلى ۵٤ دولاراً للبرميل، غير أن استمرار المخاوف بشأن وفرة المعروضات أوقف انتعاش الأسعار، رغم توقعات بتراجع إنتاج النفط الصخري.

وصعد خام برنت في الأسواق الآسيوية إلى ۵٤. ۰۲ دولاراً للبرميل غداة تهاويها إلى ۵۳.۹۳ دولاراً للبرميل في نهاية تعاملات أمس.

وفي المقابل، واصل النفط الأميركي تراجعه، حيثخسر ۱۵ سنتاً، وفق وكالة " رويترز "، ليهوي إلى ۳٤. ۷۳ دولاراً للبرميل.

وكان بنك جولدمان ساكس الأميركي قد توقع، أمس الإثنين، أن يسجل النفط الصخري الأميركي تراجعاً خلال الربع الثاني من العام الجاري، متأثراً بتراجع عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة، ما يعني أن النفط التقليدي يقترب من حسم حرب الحصص لصالحه.

وكانت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، عن تراجع منصات الحفر في الولايات المتحدة إلى ۸٦٦ منصة، مؤكدة إقفال ۵٦ منصة خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

المصدر: العربي الجديد