أعلنت مصادر أمنية أن القوات الأمنية العراقية بإسناد من قوات الحشد الشعبي وأبناء العشائر تواصل تقدمها للسيطرة على مركز مدينة تكريت.

افاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الأربعاء، بأن أبناء قبيلة العبيد شمال شرق تكريت استقبلوا القوات الأمنية بالأهازيج ونحر الذبائح.

وقال المصدر في حديثإن " أبناء قبيلة العبيد في قرية ربيضة شمال شرق تكريت، استقبلوا القوات الامنية والحشد الشعبي المحررة لقريتهم بالاهازيج الوطنية ".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان " الاهالي نحروا الذبائح تحت اقدام المقاتلين ".
ومن جهته أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين بأن القوات الامنية بدأت الهجوم على مركز مدينة تكريت لتحريره من سيطرة تنظيم " داعش ".
وأفاد مصدر امني في المحافظة بأن القوات الامنية وبمساندة الحشد الشعبي ومقاتلين من ابناء عشائر المحافظة تمكنت من السيطرة على منطقة الديوم غرب تكريت، فيما توغلت في منطقة الحي الصناعي وسط المدينة.

وقال المصدر إن " القوات الامنية وبمساندة الحشد الشعبي ومقاتلين من ابناء عشائر صلاح الدين تمكنت من السيطرة على منطقة الديوم غرب تكريت والتوغل في منطقة الحي الصناعي وسط المدينة "، مبينا أن " قوة عسكرية اخرى تقدمت من الجانب الشمالي لمدينة تكريت في قاعدة سبايكر وجامعة تكريت وتمكنت من الدخول والسيطرة على مناطق قطعة ۵۰۰، وشارع ابو عكرب، في حي القادسية شمالي تكريت ".
وأضاف المصدر أن " القوات الامنية تواصل تقدمها بأتجاه المستشفى العسكرى ومبنى التأهيل الطبي في حي القادسية جنوبي تكريت ".

واشار المصدر إلى أن " قوة عسكرية اخرى تقدمت من الجانب الجنوبي لمدينة تكريت عبر بوابتها الجنوبية وتمكنت من السيطرة على منطقة وادي شيشين، جنوب تكريت "، لافتا الى ان " القوات الامنية تواصل زحفها بهدف السيطرة على مركز مدينة تكريت وبأسناد من قبل طيران الجيش ".

ووعلى سياق متصل، قالت المصادر إن " القوات الامنية والحشد الشعبي احبطت، اليوم، هجوما انتحاريا لتنظيم داعش بعجلة مفخخة يقودها انتحاري كان يروم استهدافهم وسط ناحية العلم شرق تكريت ".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " تلك القوات اطلقت النار بإتجاه العجلة وتمكنت من تفجيرها قبل وصولها الى هدفها ".
يشار الى ان القوات الامنية وفوج امية الجبارة وبمساندة الحشد الشعبي، تمكنت، الاثنين(۹ اذار ۲۰۱۵) من تحرير ناحية العلم شرق تكريت بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها.

المصدر: مسلم برس + السومرية نيوز