أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن «اهتمام مصر ينصرف إلى الحفاظ على الدولة السورية ذاتها وحماية مؤسساتها من الانهيار "، مشدداً على " أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري، ويحفظ وحدة الأراضي السورية وسلامتها ويحول دون امتداد أعمال العنف والإرهاب إلى دول الجوار السوري».

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية عقب انتهاء زيارة السيسي إلى المملكة السعودية يوم أمس الأحد أن الزيارة كانت ل «تبادل الرؤى بشأن مستجدات الأوضاع ومختلف القضايا الإقليمية في المنطقة». كما أكد البيان المصري على إن السيسي شدد على أن «جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا لا تتعارض مع دعم مصر لجهود المبعوثالأممي لإيجاد حل للأزمة عن طريق الحوار، وشدد على ضرورة وقف إمدادات المال والسلاح للميليشيات الإرهابية والمتطرفة في ليبيا، وعلى أهمية دعم المؤسسات الليبية الرسمية، وعلى رأسها البرلمان المنتخب(في طبرق) والجيش الوطني، إضافة إلى مساندة الحل السياسي، وصولاً إلى تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي».

وفيما يخص الأزمة اليمنية أعرب السيسي عن «تأييد مصر للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وضرورة الحفاظ على السلامة الإقليمية لليمن ووحدة شعبه، وأهمية تكاتف جهود المجتمع الدولي لعدم السماح بالمساس بأمن البحر الأحمر أو تهديد حركة الملاحة الدولية».

المصدر: عربي برس