نشب خلاف حاد بين عناصر تنظيم داعش بشان عقوبة المدخنين في قضاء الحويجة تطور الى إطلاق نار اسفر عن مقتل ۱۲ منهم.

ونقلت وكالة “أنباء الشرق الأوسط”، اليوم الاحد، عن شهود عيان قولهم إن “تنظيم داعش ألقى القبض على بعض المدخنين، وقام بتنفيذ عقوبة جلد البعض منهم، والبعض الآخر الذين كانوا قد تم تحذيرهم مسبقا، قرر التنظيم قطع أصابعهم”.

وأضافت أن “بعض عناصر التنظيم عارضوا تنفيذ حكم قطع الأصابع، واعتبروا أن ذلك لا يعد حكما شرعيا، ما أدى إلى نشوب شجار بالأسلحة تسبب بمقتل ۱۲ عنصرا “.

ويمنع مسلحو تنظيم “داعش” المنتشرين في قضاء الحويجة،(۵۵كم جنوب غربي كركوك)، التدخين بكافة أنواعه ويفرضون عقوبات على المخالفين ابرزها الجلد.

المصدر: عراق برس