كشفت نتائج أحدثاستطلاع للرأي أجرته محطة " سي ان ان " الإخبارية الأمريكية عن أن غالبية الأمريكيين غير راضيون عن سياسة الرئيس الأمريكي باراك اوباما تجاه التعامل مع تنظيم داعش.

ووفقا للاستطلاع الذي أعلنته سي ان ان اليوم أن ۵۷ بالمائة من الأمريكيين يعارضون أسلوب تعامل اوباما مع التهديدات التي يمثلها داعش في حين يرى ۵۸ بالمائة ممن شملهم الاستطلاع ان العمليات العسكرية الأمريكية ضد داعش تسير على نحو سيء.

وأشار الاستطلاع الى ان ۷۸ بالمائة من الامريكيين يؤيدون منح اوباما تفويض جديد لاستخدام القوة العسكرية ضد التنظيم الارهابي. وأكد الاستطلاع أن ۵۷ بالمائة من الأمريكيين أعربوا عن عدم رضاهم إزاء سياسة أوباما الخارجية بصفة عامة بينما عارض ۵٤ بالمائة ممن شملهم الاستطلاع سياسة الرئيس الأمريكي تجاه مكافحة الإرهاب.

وأوضح الاستطلاع أن كثيرًا من الامريكيين يؤيدون حاليا ارسال قوات برية امريكية لمحاربة داعش في الوقت الذي كان اعرب فيه ۵۵ بالمائة من الامريكيين معارضتهم لفكرة ارسال قوات امريكية للتصدي الى التنظيم الارهابي في شهر نوفمبر الماضي.

وقالت المحطة الامريكية ان نتائج الاستطلاع ترجع الى تزايد اعمال العنف التي وقعت خلال الايام الاخيرة من بينها الهجوم الذي وقع في الدنمارك ومقتل ۲۱ مصريا في ليبيا.

المصدر: مباشر