أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أنّ إيطاليا ستكون مستعدة للانضمام إلى قوة تقودها الأمم المتحدة لمكافحة “تهديد إرهابي فعلي” بعد التقدّم الذي حقّقه فصيل في ليبيا بايع تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال في مقابلة مع تلفزيون “سكاي تي جي ۲٤″ إنّ ايطاليا تؤيّد الجهود التي يقوم بها المبعوثالخاص للأمم المتحدة برناردينو ليون لجمع الفصائل المتناحرة حول طاولة التفاوض لمحاولة الوساطة في وقف لإطلاق النار، لكنه أشار إلى أنّه إذا فشلت المحادثات فإنّ إيطاليا “مستعدة للقتال في إطار بعثة دولية”.

وأضاف: “لا يمكننا أن نقبل فكرة أنّ خطراً إرهابياً فعلياً موجود على بعد بضع ساعات بالقارب من إيطاليا”.

وقال جنتيلوني إنّ الوضع في ليبيا الفوضوي بالفعل “يتدهور”، مضيفاً أنّ إيطاليا “لا يمكنها أن تقلل” من احتمال هجوم يشنه إرهابيو داعش.

المصدر: وكالات