أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن تقارب المواقف بين بلاده والصين والهند من قضايا الشرق الاوسط بما فيها الملف النووي الإيراني واللقاء بين الحكومة السورية والمعارضة.

وقال لافروف خلال كلمته في الصين حول قضية أوكرانيا إن تصريح الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول دور بلاده في أوكرانيا يؤكد تورط واشنطن في الانقلاب الذي حدثفي كييف.

وتابع لافروف مشيراً لإلى قضايا الشرق الأوسط أن مباحثاتنا أظهرت تقارب المواقف بين روسيا والصين والهند حول النووي الايراني وسوريا والعراق وأفغانستان.

وأشار لافروف إلى أننا نتلقى ردوداً إيجابية للغاية على اللقاء التشاوري في موسكو حول سوريا حتى من قبل معارضين لم يشاركوا فيه.

المصدر: مسلم برس + الميادين