قيّم السناتور الأمريكي، " جون ماكين "، العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية الحالية بأنها " الأسوأ " بسبب سياسات الرئيس باراك أوباما، واصفاً ذلك ب " المأساة ".

وقال السيناتو الجمهوري، الذي دأب على انتقاد السياسة الخارجية لإدارة أوباما بحدة: " العلاقات بين أمريكا وإسرائيل ضعيفة كما نعلم، وهي فى أسوأ حالة شهدتها في حياتي، وهذا بحد ذاته مأساة.

وأضاف ماكين، الجمهوري، خلال مشاركته ببرنامج لمحطة " سي إن إن " الأمريكية: " العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية، لم تكن في يوم من الأيام ممتازة، لكن من ينظر من الخارج الآن، يرى بكل وضوح أن هذه العلاقات لم تسؤ من قبل بالشكل الذي نراه الآن ".

ووقال ماكين ان العلاقات بين واشنطن وتل أبيب كانت شهدت تراجعاً في عهد الرئيس السابق " جورج بوش " الأب.

وواجه الرئيس الأمريكي انتقادات شديدة بعد أن عارض قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي " بنيامين نتنياهو " بإلقاء كلمة أمام مجلسي النواب والشيوخ، ووجه انتقاده لإقدام " نتنياهو " على مثل هذه الخطوة ووصفها بأنها تدخل ب " السياسات الأمريكية ".

ومن المقرر أن يلقي نتنياهو خطاباً أمام جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين يوم ۵ مارس / آذار المقبل.

المصدر: وكالات