ذكرت قناة الميادين أن المعارضة السورية المجتمعة في موسكو تتفق على أولوية الحل الإنساني للأزمة وعلى حصر السلاح بيد الدولة وتلتقي وفد الحكومة اليوم.

وقال المندوب السوري في منظمة الأمم المتحدة بشار الجعفري إن صمود جيشنا بوجه الإرهاب والدعم الشعبي له دفع إسرائيل للتدخل العسكري العلني و المباشر إلى جانب المجموعات الإرهابية.

وتابع الجعفري: الحكومة السورية استجابت لكل المبادرات العربية والدولية وتعاونت معها بشكل بناء وشفاف.

وأضاف الجعفري أن التدخل الإقليمي والدولي غير مسبوق في الحرب على سورية قد أفرز تصعيدا خطيرا باستخدام الإرهاب وسيلة وسلاحا سياسيا.

وأردف الجعفري قائلاً: لا فرق بين إرهابي متطرف وبين إرهابي معتدل فمن يحمل السلاح خارج إطار الدولة هو إرهابي بلغة القانون.

وأكد بشار الجعفري أن الإرهاب الذي قام به ما يسمى " جيش الإسلام " ينسجم مع ما تقوم به مجموعات إرهابية.

ومن جهته يجتمع ممثلو المعارضة السورية في جلسة ثالثة تمهيداً للقاء مع الوفد الحكومي بعد ظهر اليوم.

وقال قدري جمي إن هذا أول لقاء بين الحكومة والمعارضة ويمكن أن يتحول لفرصة للحل.

يذكر أن وفداً من الحكومة السورية برئاسة بشار الجعفري يلتقي بالمعارضة في روسيا حول الخروج من الأزمة

المصدر: مسلم برس + الميادين