أكد القائد العام لقوات الحرس الثوري الاسلامي الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن " كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب للقدس، بات يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يعلم جيداً بأنه انتهي أمره لا محالة، وأن تحرير القدس الشريف بات قريباً جداً، كما وعد بذلك مؤسس النظام الاسلامي والمصلح الكبير الامام الخميني الراحل مفجر الثورة الاسلامية في العالم ".

وعلى هامش مراسم تأبين شهداء العدوان الصهيوني في مدينة القنيطرة السورية، اعتبر اللواء جعفري أن " إراقة الدماء الطاهرة لهؤلاء الشهداء تبشر بقرب سقوط الكيان الصهيوني في القريب العاجل بإذن الله ".

عبداللهيان: بعثنا برسالة الي اميركا عقب استشهاد العميد " الله دادي "

وبدوره، كشف مساعد وزير الخارجية الايراني للشوون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان عن ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بعثت برسالة إلي الولايات المتحدة في أعقاب استشهاد العميد الإيراني محمد علي الله دادي.
وأشار عبداللهيان علي هامش مراسم تأبين الشهيد " الله دادي " وشهداء حزب الله التي أقيمت في مسجد أمير المومنين(ع) في حي الشهيد محلاتي بطهران، إلي أن بلاده " أرسلت الرسالة إلي اميركا عن طريق القنوات الدبلوماسية ".

وأضاف: " اننا قد أكدنا في هذه الرسالة على أن الكيان الصهيوني قد تجاوز من خلال هذه الممارسات الخطوط الحمر لايران "، مشدداً على أن " مسؤولي الكيان الصهيوني يجب ان يترقبوا عواقب أعمالهم هذه ".

لاريجاني: اعتداء القنيطرة كشف عن التعاون بين الارهابيين والكيان الصهيوني

من جهته، إعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، أن اعتداء القنيطرة كشف عن التعاون الوثيق بين الارهابيين في المنطقة والكيان الصهيوني.
وفي تصريح للصحفيين في طهران على هامش مشاركته في مراسم تأبين الشهيد " الله دادي " وشهداء حزب الله، قال لاريجاني إن الصراع بين الحق والباطل أمر قائم على مر التاريخ، معتبراً أن " فوران وحياة الثورة الاسلامية مرتبطان بروح المقاومة والجهاد ".

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران القول وفق " إيرنا " إن " ساحة المنطقة أصبحت ساحة متنوعة من حيثالتدخلات المختلفة وان الحادثالذي حصل(الاعتداء الارهابي الصهيوني في منطقة القنيطرة بالجولان السوري) قد كشف عن التعاون بين الارهابيين والصهاينة، فمن المعلوم سابقاً أيضاً وجود تعاون بين الارهابيين والصهاينة الا أن دماء هؤلاء الشهداء قد كشفت عمّا وراء ستار التعاون بين الارهابيين والصهاينة والقوى العميلة للاميركيين ".

وأمل المسؤول الإيراني أن تصبح الآفاق المستقبلية أكثر وضوحاً في ضوء الروح الجهادية التي يحملها شبابنا، بما يؤدي ل " كفّ شرور الارهابيين والاشرار ".

المصدر: العهد