أكدت السلطات الإيرانية أن الرئيس السوري بشار الأسد رفض مغادرة عائلته لسوريا لفترة قصيرة وشدد أنه وعائلته سيبقون في المحنة إلى جانب السوري السوري الذي يواجه الإرهاب أكثر من ثلاثسنوات.

قال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان ان طهران طلبت رسميا من الرئيس السوري بشار الاسد نقل عائلته الى طهران.

وقال عبد اللهيان في لقاء خاص مع قناة «العالم» الاخبارية الايرانية: «في مرحلة طلبنا من الرئيس الاسد ان ينقل ولو لفترة قصيرة زوجته واطفاله الى طهران من اجل استراحة قصيرة، لكن رده كان ان بشار واسرته لن يغادروا سوريا وسيبقون في المحنة الى جانب الشعب السوري»، مشيدا في صمود القيادة السورية والذي كان هو السبب الاول في عدم انهيار سوريا حيب قول عبد اللهيان.

المصدر: رأي اليوم