أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاغون)، أن عدة مئات من القوات الأمريكية التي ستساعد في تدريب الجماعات المسلحة على قتال تنظيم " داعش " ستبدأ في التوجه إلى المنطقة بغضون أربعة إلى ستة أسابيع.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن عن عزمه بإرسال أكثر من ٤۰۰ جندي بينهم أفراد من القوات الخاصة لتدريب المسلحين السوريين خارج البلاد، كما وسيرافقهم بضع مئات من قوات الدعم الأمريكية.

وقال المتحدثباسم البنتاغون الأميرال جون كيربي للصحفيين إن " بعض المدربين وقوات الدعم قد تصدر لهم الأوامر بالتحرك في غضون الأسبوع القادم أو نحو ذلك "، مبينا انهم " سيبدأون في التوجه إلى البلدان التي تجري بها مهام التدريب بين أربعة وستة أسابيع قادمة ".

وتوقع كيربي ان " تشارك قوات عسكرية أجنبية قوامها بالمئات ينتمي بعضها للدول التي تستضيف التدريب "، مرجحا ان " يستغرق التدريب عدة شهور، واذا بدأ مع بداية فصل الربيع فإن بعض جماعات المعارضة يمكن أن تعود الى سوريا وتنضم للقتال قبل نهاية العام ".

ولم يحدد الدول التي ستقدم مدربين عسكريين لكن تركيا والسعودية وقطر عرضت استضافة مواقع التدريب.

وكان مسؤولون أمريكيون قد ذكروا أنهم يعتزمون تدريب نحو خمسة آلاف مقاتل سوري في العام على مدار ثلاثة أعوام.

المصدر: السومرية نيوز