اكد النائب عن التحالف الكردستاني سيروان عبدالله، يوم الثلاثاء، ان اغلب المشاكل بين الاقليم والمركز قد تم حلها، بعد الاتفاق الاخير بين حكومتي بغداد واربيل.

وقال عبدالله لوكالة كل العراق[أين] ان " المشاكل التي كانت بين الاقليم والمركز اغلبها حُلت بشكل جذري "، مبيناً ان " الموازنة للعام۲۰۱۵ لم تتضمن بنودا عقابية لاقليم كردستان "، لافتاً الى ان " الامور بين بغداد واربيل تسير نحو الافضل ".

واضاف سيروان ان " خطوات حل القضايا العالقة بين بغداد واربيل كانت جيدة، ولكن ثمة امور اخرى نتمنى حلها في وقتٍ آخر "، مشيراً الى ان " المادة۱٤۰ لم يتم حلها لغاية الان، فضلاَ عن قضية تصدير النفط ".

يذكر ان الحكومة الاتحادية برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي، حلت معظم المشاكل العالقة مع حكومة كردستان برئاسة نجيرفان البارزاني، حيثافضى الاتفاق الى دفع حكومة العبادي رواتب الاقليم والبيشمركة، مقابل دفع ۲۵۰ الف برميل من حقول كردستان تعود الى الخزينة العامة في بغداد.

المصدر: وكالة أين