أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن هناك استدارة في الموقف الغربي حيال سوريا والغربيون بدأوا بالتواصل مع دمشق.

ونشرت " صحيفة الاخبار " محضره، معتبراً اننا " امام تحولٍ في الغرب حيثبدأ الغربيون بالتواصل مع دمشق، وان تراجعهم يحتاج إلى وقت لأنهم صعدوا أشجاراً عالية ".

وحول معركة حلب، شدد الرئيس الأسد على " اهمية استكمال تحرير المدينة لأن استعادتها ستُسقطُ خطة أردوغان لإقامة منطقة عازلة ".

وابدى الأسد ثقتَه ب " ثبات الموقف الروسي وبالعلاقات الاستراتيجية مع إيران في حين تحاول مصر لعب دور الوسيط في سوريا وهو ما يستلزم علاقات جيدةً بين الطرفين ".

ورأى أن " الأزمةَ ساعدت على التخلص من الانتهازيين وأن لدى حزب البعثفرصة لتفعيل دوره عبر تغيير الآليات الحزبية واعتماد أسلوب جديد ولغة جديدة ".

المصدر: قناة العالم