نددت المتحدثة باسم وزراة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم حادثاحتجاز الرهائن في أستراليا وأكدت أن استخدام أساليب غير إنسانية لايمكن تبريره.

ونددت الخارجية الايرانية بحادثاحتجاز الرهائن في العاصمة الاسترالية سيدني وانهتها الشرطة بعملية اقتحام، مؤكدة ان استخدام اساليب غير انسانية وخلق حالة من الخوف والرعب باسم الدين الاسلامي امر لا يمكن تبريره مطلقاً.

واعربت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم عن استغرابها ازاء الاخبار غير الدقيقة والمبتورة التي تنشر حول هذا المهاجر الايراني، وقالت ان السوابق والحالة النفسية لهذا الشخص الذي هاجر الي استراليا قبل عقدين، قد تم التطرق اليها مرارا مع المسؤولين الاستراليين.

واكدت افخم ان حالة مختطف الرهائن كانت واضحة للمسؤولين المعنيين في استراليا.

هذا وكانت السلطات الاسترالية قد أنهت عملية احتجاز الرهائن في سيدني بقتل المحتجز ورهينتين وجرح عدد اخر، وفيما رشحت العديد من المعلومات حول شخصية المنفذ والتي اكدت انه لم يكن طبيعيا.

المصدر: قناة العالم