أكد مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أنه لا جلوس للارهابيين على طاولة الحوار مع الحكومة السورية، من أجل البحثعن حل للأزمة في بلاده. ودعا إلى حوار سوري سوري بعيداً عن التدخل الخارجي.

وفي حديثله في برنامج " العد العكسي " الذي بثعلى شاشة الميادين مساء السبت قال الجعفري إن " المعارضة السورية السلمية السياسية الوطنية هي وحدها المدعوة لأن تجلس على طاولة الحوار ".

وأضاف الجعفري أن " العربدة الإسرائيلية في سوريا ولبنان وفلسطين هي عربدة ليست إسرائيلية فقط بل محمية من الولايات المتحدة، ومن دول نافذة في مجلس الأمن "، لافتاً إلى أن " هناك دولاً نافذة في مجلس الأمن من الدول الغربية لا تريد الاعتراف أو إدانة أو بمجرد الاقرار بوجود تعاون بين اسرائيل، وبين جبهة النصرة على خط الفصل في الجولان المحتل ".

وأوضح أن " هناك شيئاً من التواطؤ بين قوات الأندوف والمسلحين من داعش والنصرة ".

وأكد الجعفري أن " لا شيء مجاني بالنسبة لاسرائيل لأن الفاتورة الطبية تدفعها كل من قطر والسعودية، اللتان تعهدتا بدفع تكاليف علاج المصابين الارهابيين في المستشفيات الاسرائيلية في الجولان ".

المصدر: القاهرة نيوز