كشف مصدر رفيع المستوى في الحكومة الليبية ل «الشرق الأوسط» النقاب عن إحباط فرنسا محاولة بريطانية لإدراج اللواء خليفة حفتر، الذي يعتزم البرلمان الليبي تعيينه قريبا في منصب القائد العام للقوات المسلحة الليبية، على لائحة العقوبات الدولية.

وأوضح المصدر، وهو وزير في الحكومة التي يترأسها عبد الله الثني، أن «معركة غير مرئية» اندلعت بين فرنسا وبريطانيا حول اللواء حفتر، وأن باريس أفلحت في منع محاولة رسمية بريطانية لوضعه على قائمة مقترحة للجنة العقوبات الخاصة التي شكلها مجلس الأمن، أسوة بالعشرات من قادة الميليشيات المسلحة وزعماء سياسيين ودينيين متهمين بتعكير السلم العام في البلاد.

من جهة أخرى، أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، أنها توجهت إلى مجلس الأمن الدولي لمطالبة طرابلس بتسليمها نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، سيف الإسلام، لاتهامه بجرائم ضد الإنسانية.

المصدر: الشرق الأوسط