أعلنَت شركةُ " هوندا " للسيارات، أنَّها ستوسّعُ عملية إستدعاء السيارات حول العالم، للتحقيق في ادعاءات وجود عيوب فنية في الوسائد الهوائية لشركة " تاكاتا "، ليصلَ عدد السيارات التي سيتمُّ استدعاؤها إلى نحو ۱۹ مليون سيارة منذ ۲۰۰۸.

وكانت " هوندا " اليابانية قد أعلنَت نيّتها استدعاء ۲. ٦ ملوني سيارة في الولايات المتحدة، بعدما تحوّلت لعملية استدعاء على الصعيد الوطني، بعدما اقتصرت في وقت سابق على ۱۱ ولاية وبعض المناطق الحارّة والرطبة.
وقالَ متحدّثٌ باسم " هوندا " اليوم، إنَّ الشركة تسعى إلى تحديد أنواع السيارات وأعدادها، التي ستقوم باستدعائها في الأسواق الأخرى، وذلك بحسب ما ذكرته " رويترز ".
وكانت الهيئة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة الأميركية، قد طالبَت شركة " تاكاتا " الشهر الماضي بالقيام بعملية إستدعاء على المستوى الوطني للسيارات التي تحملُ وسائدها الهوائية، في حين رفضَت الأخيرة هذا الطلب، مشيرةً إلى أنَّ الهيئة لا تملكُ السلطات لتقديم مثل هذا الطلب، خصوصاً مع استمرار غموض العيوب الفنية للوسائد الهوائية.
وأعلنَت وحدة " هوندا " في الولايات المتحدة تطوّعها للتوسّع في عملية استدعاء السيارات، لتشملَ ۵. ٤ ملايين سيارة في الولايات المتحدة.

المصدر: النهار