أشعلت صورة " سيلفي " ظهر فيها الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، نقاشاً حامياً في مواقع إلكترونية عديدة، أعرب كثير من المشاركين فيها عن استيائهم إزاء حكم البراءة الذي حصل عليه.

ويبدو في الصورة إلى جانب مبارك ضابط برتبة ملازم، والتقطت هذه الصورة مباشرة بعد صدور حكم البراءة، الذي صدر في حق الرئيس المخلوع ونجليه وقيادات رسمية وأمنية سابقة، في ما بات يُعرف بمحاكمة القرن.
وقد بدا حسني مبارك في ال " سيلفي " نحيلاً وهزيلاً، ومختلفاً تماماً عن حسني مبارك الذي عرفه المصريون ببذلاته وأناقته وربطات عنقه.
والتقط الممثل المصري تامر عبد المنعم صورة " سلفي " جمعته بنجل الرئيس المخلوع، الذي كان اسمه الأكثر تداولاً في الإعلام كوريثللحكم في مصر جمال مبارك، فيما وصفت هذه الصورة ب " سيلفي البراءة ".

المصدر: روسيا اليوم