اكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف اليوم الثلاثاء أن المفاوضات النووية بين إيران والسداسية اقتربت إلى حل.

وقال ظريف: إن المباحثات النووية وصلت إلى أكثر نقطة قرباً من الحل من خلال المباحثات خلال السنوات العشر الماضية.

واكد ظريف أن الدعم المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي هو أكبر مستجداتنا.

وتابع ظريف: أن تخصيب اليورانيوم سوف يستمر وخطوتنا في أراك تتولى باختيار إيران ونحن نستعمل أحدثالتقنيات.

واشار ظريف أن البعض كان يرون الحصول على إطار عام ان كانت المحادثات تستمر ليومين وثلاثة أيام.

وشدد ظريف أن مشروعي إيران فوبيا والإسلام فوبيا إلى زوال بفعل المباحثات النووية وبرنامج إيران النووي سيستمر بكل تفاصيله حتى الوصول للمرحلة الصناعية وبتعاون دولي.

وقال ظريف: إن طهران هي من طلبت أن يكون للمحادثات النووية سقف زمني والأوضاع وصلت إلى مرحلة لا يمكن العودة معها الى ما كانت عليه قبل عام ونصف وأسلوب مباحثاتنا يتمثل برفض الضغوط وقبول الإتفاقات المنطقية و الجميع أدرك ذلك.

المصدر: مسلم برس