أعلن مصدر امني عراقي في شرطة محافظة الانبار الاثنين، مقتل ۲۰ مسلحاً من جماعة داعش الارهابية في اشتباكات عنيفة قرب منفذ الوليد الحدودي مع سوريا غربي العراق.

وقال المصدر وفقاً ل " السومرية نيوز "، إن " مسلحي داعش هاجموا، مقر اللواء الرابع المتمركز قرب منفذ الوليد الحدودي،(۳۵۰ كم غرب الرمادي) "، مبينا ان " القوات الامنية تمكنت من صد الهجوم وقتل نحو ۲۰ عنصرا من داعش واصابت العشرات بجروح، فضلا عن تدمير ست عجلات تحمل احاديات تابعة لهم ".

وأكدت وزارة الداخلية، في وقت سابق من امس الاثنين، أن القوات الامنية احبطت محاولة لجماعة داعش الارهابية السيطرة على منفذ الوليد غرب الانبار، مبينا أن التنظيم تكبد خسائر جسمية بالارواح والمعدات.

وفي محافظة صلاح الدين، قتل ۱۵ ارهابياً خلال عملية امنية لقوات الحشد الشعبي وتدمير عجلة أحادية في منطقة الحمرة شمال مدينة تكريت. كما قتل خمسة ارهابيين خلال زرعهم عبوة ناسفة في قضاء الحويجة غرب مدينة كركوك.

وكان الجيش العراقي قتل امس الاثنين، المسؤول العسكري لجماعة داعش الارهابية المدعو " رائد غالب الحميدي " مع ۳۲ مسلحاً من اعوانه في منطقة عزيز بلد جنوب تكريت في محافظة صلاح الدين.

المصدر: وكالات