قال إيغور شوفالوف النائب الأول لرئيس الحكومة الروسية إن قرار روسيا عدم خفض إنتاجها من النفط هو لحماية مصالح الشركات النفط الروسية ومصالح الميزانية الروسية.

وأضاف شوفالوف خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة " روسيا - ۱ " السبت ۲۹ نوفمبر / تشرين الثاني، في إشارة منه إلى سبب هبوط أسعار النفط بشكل مفاجئ، قائلا " يقول الخبراء إن أبرز أسباب هبوط أسعار النفط هو بعض الدول العربية المنتجة لنفط التي تعمل على إخراج النفط الصخري من السوق العالمية "، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوات تحدثبهدف تثبيت أو تأكيد المكانة في السوق، وبالتالي لن تقوم روسيا بخفض الإنتاج بدورها لحماية مواقعها في الأسواق، مؤكدا أن روسيا تراقب عن كثب تطورات أسواق النفط.

ونوه شوفالوف إلى أن روسيا لم تدفع منظمة " أوبك " إلى اتخاذ قرار بعدم خفض الإنتاج.

وقرر أعضاء منظمة " أوبك " الخميس في اجتماع تاريخي في فيينا، الإبقاء على سقف الإنتاج اليومي عند ۳۰ مليون برميل، بعد أن عطلت دول الخليج النفطية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية دعوات من أعضاء آخرين أقل غنى في " أوبك " لخفض الإنتاج ووقف هبوط أسعار النفط الذي بلغ أكثر من الثلثمنذ حزيران / يونيو الماضي.

المصدر: RT + " تاس "