تستقبل فرنسا الاربعاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يعتبر طرفا اقليميا هاما رغم الانتقادات الموجهة اليه على صعيد حقوق الانسان، في زيارة تستمر يومين.

تستقبل فرنسا الاربعاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يعتبر طرفا اقليميا هاما رغم الانتقادات الموجهة اليه على صعيد حقوق الانسان، في زيارة تستمر يومين وتهيمن عليها المسائل الامنية ولا سيما الازمة الليبية.

ويقوم السيسي الذي يصل الى باريس قادما من ايطاليا، بجولته الاوروبية الاولى منذ توليه السلطة في تموز ۲۰۱۳ ثم فوزه الساحق في الانتخابات الرئاسية في أيار.

المصدر: وكالات