توجه وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، الى مدينة سوتشي الروسية على رأس وفد يضم المستشارة الرئاسيةَ بثينة شعبان ونائبه فيصل المقداد.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن المعلم سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين، ونظيره سيرغي لافروف حيثسيبحثالجانبان آفاق تسوية الأزمة السورية، موضحة أن المباحثات ستتركز على تصاعد الأخطار الارهابية المحدقة في سوريا.

وأعربت موسكو عن استعدادها لاستضافة المباحثات بين الحكومة السورية والمعارضة بهدف الانتقال الى حوار شامل وتحقيق شروط التسوية.
وقالت مصادر إن " الوفد السوري لا يحمل افكارا محددة بل أسئلة يمكن أن تشكل ركيزة للتشاور مع روسيا ".