وأضافت المصادر الفرنسية العليمة أن البعثة الدبلوماسية الامريكية سوف تعيد فتح ابوابها في دمشق وسوف يحضر دبلوماسيون امريكيون الى السفارة الامريكية في سوريا لتمثيل مصالح بلادهم مباشرة، بعد غياب قارب السنتين والنصف مثلت فيها سفارة دولة(تشيكيا) مصالح أمريكا في سوريا.

و قالت المصادر أن الخارجية الامريكية بدأت منذ شهر تشرين أول الماضي التحضير لإعادة الجسم الدبلوماسي الامريكي الى دمشق وفتح ابواب السفارة الامريكية فيها.

وتتركز جهود الخارجية الامريكية في هذا المجال على الاتصال بشركات نقل قادرة على تأمين تزود السفارة الامريكية بالأثاثوالتموين والاحتياجات الخاصة بها من اي مرفأ أو مطار سوري باتجاه السفارة الواقعة في حي ابو رمانة الراقي في العاصمة السورية دمشق.

وتقول المصادر الفرنسية ان خيار مرفأ طرابلس في لبنان كان قد طرح في البداية لكن التوجه الامريكي حسم للتزود من مرفأ سوري فيما يجري البحثبين خياري مطار دمشق ومطار اللاذقية.

المصدر: وكالات