قال المحامي محمد التاجر أن «الجهات الأمنية أفرجت عن ثلاثمعتقلات تم توقيفهن منذ يوم الخميس الماضي ۱۳ نوفمبر / تشرين الثاني، من مجموع ۱۱ امرأة تم اعتقالهن بدعوى توجّيههن دعوات للمشاركة في فعالية الاستفتاء الشعبي قبل يوم واحد من الانتخابات النيابية والبلدية المقرر إقامتها يوم السبت المقبل.

وأفاد التاجر حسب صحيفة " الوسط " أن «المفرج عنهن الثلاثهن زكية علوي وأمينة مهدي وزهراء ميرزا»، غير أنه لفت إلى أن «حملة الاعتقالات للنساء بتهمة الترويج لفعالية الاستفتاء الشعبي ما تزال مستمرة».

ويأتي الإفراج عن النسوة الثلاثبعد ثلاثة أيام من أمر النيابة العامة بتوقيف ۱۱ فتاة لمدة أسبوع على ذمة التحقيق، حيثتم التحقيق مع ۱۳ فتاة، وتم الإفراج عن اثنتين منهن، فيما أوقفت ۱۱ أخريات، مشيراً إلى أن التحقيق معهن استمر من الساعة الخامسة من عصر(الخميس)، وحتى الثانية من فجر(الجمعة)

وأوضح، أن «أن أصغر الفتيات عمراً تبلغ ۱۷ عاماً، فيما لم يعرف حتى الآن أعمار البقية بالتحديد».

وذكر أن النيابة العامة أرسلت استدعاءات لفتيات أخريات، وذلك بناءً على التحقيقات التي أجريت مع الفتيات المعتقلات، متوقعاً أن يستمر التحقيق معهن طوال الأسبوع الجاري.

وأوضح التاجر أن «التهم الموجهة للفتيات تتلخص في الاشتراك في مجموعات بخلاف القانون، تنوي تغيير النظام الأساسي للدولة بأساليب غير مشروعة، والتعرض لنظام الانتخابات ومحاولة تعطيلها».

واعتقلت الأجهزة الأمنية صباح يوم الأربعاء الماضي ۱۲ نوفمبر / تشرين الثاني نحو ثماني نساء، وبذلك ارتفع عدد النساء الموقوفات لدى الأجهزة الأمنية بسبب الأحداثالتي تشهدها البحرين إلى ۱۱ موقوفة، بعد أن تم الإفراج عن النسوة الثلاثالمذكورات.

وكانت الأجهزة الأمنية نفذت يومي الأربعاء والخميس الماضيين حملة مداهمات وتفتيش لمنازل المعتقلات بعدة مناطق، تمت فيها مصادرة كاميرات وأجهزة حواسيب وتلفونات محمولة. هذا، وأقامت أسر بعض الموقوفات وقفة احتجاجية مُطالبة بالإفراج عنهن.

وعلى صعيد آخر قالت خديجة الموسوي، والدة الناشطة زينب الخواجة، إن إدارة مستشفى عوالي رفضت أن تلد زينب فيه، رغم أنها وافقت على ذلك سابقا واستلمت تكاليف العملية وأتعاب الطبيبة مقدّما.

ونقل موقع " مرآة البحرين " عن الموسوي، أن زينب كانت تواصل زياراتها للطبيبة في هذا المستشفى من السجن، متسائلة حول من يقف وراء هذا القرار، ومؤكدة بأنها لا تأمن المستشفيات الحكومية على ابنتها.

وتقضي الخواجة وراء القضبان بعد تمزيقها صورة الملك في المحكمة خلال إحدى جلسات محاكمتها مؤخرا، ومن المفترض أن تلد وهي في المعتقل.

المصدر: مسلم برس + قناة العالم