وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه بالمرجع الديني الأعلى في النجف الاشرف السيد علي السيستاني نقلا عن ال " السومرية نيوز "، إن " المرجع الديني السيد علي السيستاني تحدثبرؤية واضحة وإرادة راغبة في إصلاح الواقع الاجتماعي والسياسي، حيثأكد على ضرورة إقرار التشريعات التي تصب في مصلحة الشعب العراقي "، مبينا أن " مباحثاته مع المرجع الديني ركزت على الموازنة التي تؤثر بشكل مباشر على الوضع الاجتماعي والسياسي في العراق ".

وأضاف الجبوري، أن " المرجع ركز أيضا على إيجاد الحلول لمشاكل النازحين "، لافتا الى ان " الحكمة كانت المعيار الأساسي في النقاش مع المرجعية الدينية حول حجم التحديات ".

واعتبر الجبوري، أن " الفساد من القضايا البارزة التي جرى فيها التداول "، مشددا على ضرورة " إتباع كل السبل لإلغاء هذه الظاهرة التي بات وجودها يشكل خطرا على الشعب العراقي ".

وتابع، أن " هناك تشريعات أساسية ومهمة يجب التركيز عليها، وهي تخص مصلحة الناس وتعالج مشاكلهم "، مشيرا الى أن " البرلمان كمؤسسة تشريعية يجب أن يضع نصب عينه التشريعات الأساسية ".

واوضح الجبوري بأن " قضية الموازنة واحدة من المسائل المهمة، وهناك تفهم كبير بشأن الوضع الاقتصادي للبلد وانعكاسات تأخرها على واقع الناس ".

ووصل رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، اليوم الأحد الى النجف الاشرف، حيثالتقى بالمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني.

المصدر: وكالات