وأشار يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي الجمعة ۷ نوفمبر / تشرين الثاني إلى أن لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي على هامش قمتي آسيا والمحيط الهادي للتعاون الاقتصادي(آبيك) ومجموعة " العشرين " الأسبوع المقبل غير مدرج على جدول الأعمال، لكنه ذكر أن احتمال عقد هكذا لقاء يظل قائما.

بدوره أعلن دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي الجمعة أن الكرملين لا يحضر أي مباحثات رسمية بين الرئيس بوتين ونظيره الأمريكي. وقال: " احتمال اللقاء بأوباما قائم. لا يجري التحضير للقاء رسمي، لكننا لا نستبعد أن يتحادثا بشكل أو بآخر "، ولفت بيسكوف النظر الى أنه من المقرر أن يعقد الرئيس بوتين حزمة من اللقاءات الثنائية على هامش أعمال قمة مجموعة " العشرين "، وأضاف: " من المقرر أن يجري الرئيس بوتين جملة من اللقاءات، لن أعلن عنها الآن. وعموما فإن القمة الى جانب أجندتها تمثل حلبة جيدة للتباحثبين كل شخصية ونظيرتها على حدة ".

في السياق ذاته أشارت سيليست ولاندر كبيرة مستشاري الرئيس الأمريكي لشؤون روسيا إلى أنه لم يتقرر رسميا بعد أي لقاء بين الرئيس الأمريكي بارك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة منتدى آسيا والمحيط الهادي للتعاون الاقتصادي(آبيك) المقررة في بكين في الفترة ما بين ۱۰ - ۱۱ نوفمبر / تشرين الثاني.

لكنها اعتبرت أن إمكانية عقد مثل هذا اللقاء غير مستبعدة، معيدة إلى الأذهان ما حدثعلى هامش اجتماع نورمندي حيثالتقى الرئيسان رغم أن لقاءهما لم يكن مدرجا على جدول الأعمال.

يشار إلى أن العلاقات الروسية الأمريكية تدهورت في الآونة الأخيرة بشكل حاد على خلفية الأزمة الأوكرانية.

المصدر:(RT + ايتارتاس)