أكد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أنه " لم يتقدم باعتذار مطلقا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن التصريحات التي نسبت إليه، واتهم فيها أنقرة بتمويل وتسليح وتسهيل مرور المتطرفين إلى سوريا ".

وأشار بايدن خلال مقابلة أجراها مع محطة " سي أن إن " الاخبارية الاميركية، الى أنه " أبلغ أردوغان أنه أسيء فهم تصريحاته، وأوضح له الموقف مؤكدا أنه لم يعتذر له مطلقا "، لافتاً الى أنه " يعرف أردوغان جيدا وتعامل معه "، ذاكرا أنه " اتصل به ليوضح له أن ما نشر لم يكن دقيقا ".