ومن المتوقع أن تعلن الهيئة المستقلة للانتخابات اليوم الاثنين، النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية. وإذا أكدت الهيئة هذه النتيجة فستكون نكسة لحركة " النهضة " التي فازت بأغلب المقاعد في انتخابات ۲۰۱۱ عقب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وكانت وكالة " الأناضول " الإخبارية نشرت نتائج وصفتها بالشبه الكاملة للانتخابات التونسية البرلمانية التي جرت الأحد، مؤكدة أن النتائج الأولية تشير إلى حصول حزب " نداء تونس " حوالي ۳۸% من مقاعد البرلمان أي أكثر من ثمانين مقعداً من أصل ۲۱۷.
وكان مراسل قناة " العربية " أفاد بأن المؤشرات الأولية لعملية فرز الأصوات في الانتخابات التونسية تظهر تقدم حزب " نداء تونس ".
وقد حظيت الانتخابات بنسبة إقبال عالية تقترب من ٦۰%. وقد أعلنت وزارة الداخلية التونسية سير العملية الانتخابية بسلاسة دون وقوع أحداثأمنية كبيرة.