لفتت مصادر أمريكية ل " الاذاعة الاسرائيلية " الى أن " مسؤولين كبار أميركيين بينهم نائب الرئيس جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس رفضوا طلب وزير الدفاع موشيه يعالون الاجتماع بهم خلال زيارته الحالية لواشنطن وذلك كرد على تصريحات يعالون التي انتقد فيها بشدة الوزير كيري ".
وأشارت المصادر الى أن " الادارة الاميركية قررت عدم المس بالعلاقات الامنية بين البلدين وعليه فان الاجتماع الذي تم ترتيبه ليعالون مع نظيره الاميركي تشاك هيغل قد جرى كما كان مخططا له ".
وشددت مصادر مقربة من وزير الدفاع على أن " الهدف من زيارة يعالون كان الاجتماع بكبار المسؤولين الامنيين الاميركيين وهذا ما جرى بالفعل "، لافتةً الى أن " لقاءاته في واشنطن اثبتت عمق العلاقات البين المؤسستين الامنيتين لكلا البلدين ".