اعلنت قائمقامية قضاء هيت بمحافظة الأنبار العراقية الخميس، عن سد القوات الامنية هجوما واسعا لجماعة " داعش " الارهابية على القضاء غربي الرمادي، فيما وردت انباء اخرى تفيد بسيطرة " دتعش " على القضاء.

وقال قائمقام القضاء مهند مزبار نقلا عن ال " السومرية نيوز "، إن " القوات الامنية من الجيش والشرطة تمكنت صباح اليوم الخميس، من سد هجوم واسع لعناصر تنظيم " داعش " الإرهابي على القضاء(۷۰ كم غرب الرمادي) "، مشيراً الى ان " المواجهات مستمرة حتى الان ".

واضاف مزبار أن " تنظيم داعش قام بادخال عدد من السيارات المفخخة يقودها انتحاريون لمحاولة استهداف المراكز الامنية "، لافتاً الى ان " القوات الامنية تسيطر على القضاء ".

وقالت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد إن تعاون المواطنين مع الأجهزة الامنية مكن الاخيرة من كشف أكثر من ۱۰٦ اوكار لعصابات " داعش " الارهابية في حزام بغداد في الاشهر القليلة الماضية.

وأضاف نائب رئيس اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي نقلا عن " عراق القانون " أن «أغلب الأوكار التي داهمتها القوات الامنية كانت مقرات لقيادات داعش في حزام بغداد، فضلا عن ضبط كمية كبيرة من اجهزة الاتصالات والأسلحة والعبوات الناسفة».

وأشار إلى أن «تعاون المواطنين مع القوات الامنية خفض الجريمة في بغداد إلى نسبة كبيرة»، مبينا أن «نقاط التفتيش المنتشرة في عموم العاصمة تنشر أرقام موبايلات خاصة للتبليغ عن الحالات المشبوهة وأثبتت الإحصائيات التي قدمتها اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد انخفاضا نسبيا في معدل أعداد الدواعش في حزام العاصمة بغداد في الأشهر الماضية نتيجة لتكثيف العمليات العسكرية في تلك المناطق».

وسلم اكثر من ۱۵۰ عنصرا من عناصر داعش انفسهم للقوات الامنية العراقية بعد قتل العشرات من قياداتهم على يد القوات الامنية والحشد الشعبي في المناطق والقرى المحيطة بقضاء الطوز في محافظة صلاح الدين.

وافاد موقع " عراق القانون " الخميس، نقلا عن مصدر امني، ان اكثر من ۱۵۰ داعشيا سلموا انفسهم الى القوات الامنية والحشد الشعبي بعد مقتل العشرات من قيادات داعش الارهابية وتطهير جميع النواحي والقرى المحيطة بقضاء الطوز ابتداء من نهر العظيم وصولا الى مشارف قضاء داقوق في محافظة كركوك.