قالت صحيفة ليموند الفرنسية أن إدارة العامة للامن الخارجي الفرنسي(DGSE) أضافت تخصص حرب الشوراع الى ورشة تخصصات الجامعات العسكرية الفرنسية.

و أضافت الصحيفة أن فصول حرب الشوارع التي تمارس التنظيمات الارهابية مثل القاعدة و داعش فرضت على السلطات الفرنسية تدريس فنون حرب الشوارع و الدفاع المدني.

و سألت الصحيفة الخبير في الفنون العسكرية جيمز لوبان عن السبب وراء إضافة هذا التخصص فأجاب لوبان قائلاً: إن تنظيمات مثل داعش و غيرها يمكن أن تمثل خطرا على الدول الاوروبية و أضاف: إن حالة عدم الثبات التي تعاني منها منطقة الشرق الاوسط سوف تمتد و تهدد الدول الاوروبية.

و قال لوبان: إن موضوع داعش ليس موضوعاً إقليميا بل موضوع دولي، لان هكذا تنظيمات كانت تنشط فقط في أقصى المناطق في الشرق الاوسط، اما الان فهي تمتد الى غرب الشرق الاوسط و يخشى من ان تمتد الى أوروبا.