وقال عباس خلال المباحثات إن توجه الفلسطينيين نحو الأمم المتحدة يأتي لإنهاء الصراع وتغليب لغة السلام والاستقرار في المنطقة على أساس حل الدولتين.

من جانبه أشار هرتسوغ إلى أن هناك أغلبية في إسرائيل تؤيد حل الدولتين، مشددا على ضرورة تعاون أكبر بين قوى السلام الفلسطينية والإسرائيلية بهدف إعادة العملية السلمية إلى مسارها الصحيح.

ويعد هذا اللقاء الأول على المستوى السياسي بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد العملية العسكرية " الجرف الصامد " ضد قطاع غزة.

المصدر:(رويترز + وكالات)